سلسلة : الدليل المنهجي للكتابة باللغة العربية.

المقال السابـــع (7)

الحسين بشـــوظ

 مؤسسة “سبّـارك اللغة العربية”.

كثيرٌ من الكُتاب سواءً في الصّحافة المكتوبة أو في المَجَلَّات والدَّوريات العلمية، لا ينتبهون إلى طريقة كتابة الأرقام والأعداد في مقالاتِهم وبحوثهم، فكلٌّ يكتبُها حَسَبَ معرفتِه الخاصة أو حسبَ مِزاجِه، وبعضُهُم لا يعرف أصلا الفرق بين الرّقم والعدد، ولا عن الضوابط المنهجية المعتمَدة؛ التي تَـحْكُمُ كتابة كلٍّ منهما، فيما شريحةٌ أخرى من الكُتَّاب لا تُولِي أيَّ اهتمامٍ بهذه التفاصيل، وتمارسُ السباحة الحرة في الكتابة.

تَـمُدُّنا لغتُنا العربية الجميلة؛ بمجموعة مِن القواعد النحوية والمنهجية العلمية المضبوطة والموَّحَدة؛ لتنظم عملية كتابة الأرقام والأعداد، ونعني بالأرقام أُصُولَ الأعداد، وتبدأ مِن الرقم واحد (1)  – 2345678 وتنتهي بالرقم تِسعة (9)، وقد تم تحيِيدُ الرقم صفر (0)؛ لأنه لا يَشتغِلُ بمفردِه، وإنما قيمتُه تتشكل في إسناده إلى رقم آخر. ومن خلال هذه الأصول يتم تشكيل ما لا نهاية من الأعداد، وتبتدأ مِن العدد 10 إلى ما لا نهاية.

  • منهجية كتابة الرّقـم والعَدد
  • جميع الأرقام من 1 إلى 10 نكتُبها بالحروف قطعا.

مثال: واحد ــ اثنان- ثلاثة … عشَرة.

  • الأعداد ما فوق 10؛ تُكتب بالأرقام.

مثال: 10 11 57 687

  • الأعداد العُشرية 20 30 40 …… 100 1000 …، تُكتب بالحروف.

مثال: عشرون- ثلاثون – مئة – ألف – مليون …

  • الأعداد التي تنتهي بأصفارٍ كثيرة تُكتب أصفارُها بالحروف.

مثال: 100 ألفٍ – 800 ألف.

  • الأعداد الـمُركبة مِن أرقامٍ مختلِطَة تُكتب بالأرقام قطْعاً.

مثال: 21536 / 548263 / 5847 / …

  • الأرقام المكسُورة تُكتب بإدراج النقطة مكانَ علامةِ الكَسر.

مثال: 2.300 دولار، نفس الطريقة بخصوص أعداد (حساب العُملات / والوقت / والقياسات الدقيقة…)

  • الرقم (1) و (2) تُذَكَّرُ مع الـمُذكَّر وتؤنث مع المؤنث.

مثال: ورقةٌ واحدةٌ / كتابيْنِ اثنيْنِ.

  • الرقم من (3) إلى (9) تُـخالف المعدودَ، فإذا كان المعدودُ مؤنثا يُذكَّر العدد، وإذا كان المعدودُ مذكراً يؤنَّثُ العدد.

مثال: ثلاثُ وجباتٍ/ ثلاثةُ دراهمَ- خمسةُ كتُبٍ / خَمْسُ ورقاتٍ …

  • أعداد العقود وهي: 20304050 …. 1001000 لا تتغيرُ سواءً كان المعدودُ مذكراً أو مؤنثا.

مثال: خمسين رجلاً / خمسينَ امرأةً – مئةُ عامٍ / مئة سنةٍ – ألفُ دينارٍ / ألفُ ناقةٍ …

  • الكلمة التي تأتي بعد الرقم (3) إلى (10)، ومئة وألف؛ تكون مجرورة دائمة.

مثال:  ثلاثُ دجاجاتٍ / سبعُ بقراتٍ/ عشْرُ جَوَلاتٍ/ مئةُ دينارٍ/ ألفُ ناقةٍ

  • الأعداد الـمُلحقة بمئة؛ تُكتَب موصولةً على شكل كلمة واحدة.

مثال:  مثال ثلاثُ مئةٍ / سبعُ مئةٍ … تسعُ مئةٍ، نكتُبُها: ثلاثُمئة / سبعمئة … تِسعُمئة.

  • في المقالات العلمية لا نكتب عبارة (السنة الماضية) بمفردها، وإنما نُحددها بالتاريخ.

مثال: في السنة الماضية (2015)[i].

  • أسماء الشهور المعتمدة في الكتابة العربية

عند كتابة الشهور باللغة العربية، نعتمد العربية المغاربية (المغرب /الجزائر/تونس/موريتانيا) مشفوعةً بالعربية الشامية، وعندما يتكرر نفس الشهر في المقال، نكتفي بالعربية المغاربية فقط.

الشهور بالعربية المغاربية الشهور بالعربية الشامية
يناير كانون الثاني
فبراير شُبَـــاط
مارس آذَار
أبريل نِيسَــان
ماي (مايو عند أهل مصر) أَيَّار
يونيــو حُزَيـــران
يوليوز (يوليو) تَـمُّـــوز
غشــــت (أغسطس) آبْ
شُتنبر (سبتمبـــر) أَيْلُـــول
أكتــوبر تِشرين الأول / وليس تِشرين أوّل
نونبـــر (نوفمبر) تشريـــن الثاني / وليس تشرين ثاني – ثانٍ
دجنبر (ديسمبر) كانـــون الأول

[i]  في الكتابات العلمة لا بد من ذكر السنوات بالتدقيق، حتى إذا عاد قارئ للمقال بعد سنوات سيعرف عن أي سنة تتحدثُ هذ الدراسة (مثلا). فورُودُ السنة الماضية بمفردها سيُشْكِل على القارئ معرفة زمن الدراسة بالتحديد هل هي حديثة أم قديمة، وإذا افترضنا أن المقال كتب في سنة 2000م، فالسنة الماضية التي يقصد الكاتب هي 1999م، وعندما يتم قراءة هذا المقال أو هذا البحث في سنة 2016م، فان السنة الماضية بالنسبة للقارئ ستكون 2015م،  وهذا تضليل وإرهاق للقارئ الباحث. يجب وضع المؤشرات الزمنية كما هي مباشرة دون استعمال الألفاظ الـمُحيلة عليها، أو استعمالهُما معا كما هو موضح في المثال.