كيف تساعد الطلاب على القراءة و التعلّم – الجزء الرابع:

مُؤسسة سبارك اللّغة العربيّة

الدكتور شحدة الفارع

وضّح كيفية طرح الأسئلة بالأمثلة:

درّب الطلاب على القراءة بهدف؛ وذلك للبحث عن إجابات عن أسئلة لديهم وليس عن أسئلة الكتاب. فقد تطلب منهم قراءة جزء من النص، وفي أثناء القراءة يكّون الطالب ثلاثة أسئلة عن أي شئ في النص. و من المفارقات أنك ستجد أن الطلاب في البداية سيطرحون أسئلة الكتاب نفسها التي أجابوا عنها. ولذلك ينبغي لك أن تشجعهم على الإبداع في طرح الأسئلة بحيث يركزون على ما يريدون معرفته فعلًا. وقد تكون لديهم أسئلة ليست لها إجابات.

اطلب منهم العمل في مجموعات لمناقشة أسئلتهم و الخروج بسؤال واحد فقط و اكتبه على لوحة خاصة. ثمّ علّق اللوحات على الحائط ليبحث الطلاب عن إجابات لهذه الأسئلة في أثناء القراءة. وقد يكتب الطالب إجابته على ورقة لاصقة لتقوم بوضعها على لوحات الأسئلة فيما بعد. و إذا لم يستطع الطلاب الإجابة عن سؤال ما فقد تطلب منهم البحث عن إجابته باستخدام الإنترنت، وقد تقرر أن هذا السؤال غير مناسب. إن القارئ الذي يطرح أسئلة يثبت أنه يستوعب النص ويتفاعل معه. فهو بذلك يشارك في تكوين معنى للنص و إيجاد إجابات عن الأسئلة و حل المشكلات وتوضيح أفكاره.

وفي هذا السياق يذكر ديفيد بيرسون أنّ الاسئلة التي يطرحها الطالب بعد القراءة بعد قراءة النص تعطي إشارة أفضل عن التفاعل مع النص من الأسئلة التي يستطيع الإجابة عنها حول النص.

ومع أن الأطفال يقضون فترة طفولتهم في التساؤل كإستراتيجية لفَهم ما يدور حولهم في بيئاتهم، ولذلك ينبغي أن نعلم هؤلاء الطلاب كيفية طرح الأسئلة مرة أخرى وبخاصة في الصفوف العليا. يقدم الشكل أدناه أنواعًا مختلفة من الأسئلة تساعد المدرسي و الطلاب على التفكير بتساؤل مرة آخرى.