دخول التعلّم المقلوب

مُؤسسة سبارك اللّغة العربيّة

يعدُّ التعلّم المقلوب في جوهره فكرة بسيطة. حيث يتفاعل الطلاب مع المادة التمهيدية في المنزل قبل الذهاب إلى الصف الدراسي. و يأخذ ذلك عادة شكل الفيديو التعليمي الذي يتم إعداده من قبل معلم الصف الدراسي. و يستبدل ذلك التدريس المباشر، الذي يُشار إليه غالبًا بالمحاضرة، في الصف الدراسي.

وبالتالي يتم إعادة توجيه وقت الصف الدراسي للمهام مثل المشروعات و الاستفسار و المناقشة أو العمل ببساطة على مهام الصف الدراسي، التي كان يتم إرسالها مع الطالب إلى المنزل في ظل النموذج التقليدي للتدريس. ويساعد هذا التحول الزمني البسيط في تحويل الفصول الدراسية في جميع أنحاء العالم.

وقد قام عدد كبير من المعلمين بتحديد الواجبات المنزلية الأكثر وضوحًا و فعالية في ظل هذا المدخل الجديد للتدريس في الفصل الدراسي“الفصل الدراسي المقلوب”.

ويعد مدخل الفصل الدراسي المقلوب في جوهره بسيطًا جدًا: حيث يتم تسليم التدريس المباشر و المحتوى الأساسي للطلاب من خلال فيديو تعليمي (الذي سوف أطلق عليه الفيديو المقلوب)، ثم يتم تخصيص وقت الصف الدراسي للتطبيق و التحليل و الممارسة، مع وجود المعلم من أجل تصحيح المفاهيم الخاطئة و الإجابة عن الأسئلة.

بناء على ذلكن يتم القيام بالمستويات البسيطة أو السهلة قبل وقت التعلم جهًا لوجه. وبمجرد أن يكون كل من المعلم و الطلاب في الفصل الدراسي ذاته، يتم تقديم المحتوى الأساسي، و يستخدم وقت الصف الدراسي المعاد توجيهه في مشاركة الطلاب في المستويات العليا للتفكير. ويقوم الطلاب بأداء المستويات البسيطة قبل الصف الدراسي، ويتم القيام بالمستويات الصعبة في الصف الدراسي، حيث يوجد المعلم من أجل تقديم المساعدة للطلاب.