اختبار القراءة الجهرية:

 مُؤسسة سبارك اللغة العربية 

يتحدد هدف هذا الاختبار في قياس مهارات القراءة الجهرية الآتية:

1- ينطق التلميذ الأصوات من مخارجها الصحيحة.
2- ينطق الكلمات المتشابهة في الأصوات المختلفة في الشكل نطقاً صحيحاً.
3- ينطق الجمل والتراكيب في وحدات تامة.
4- ينطق الكلمات دون إبدال حرف من حروفها.
5- ينطق النص دون حذف في الأصوات أو الكلمات.
6- ينطق النص دون إضافة في الأصوات أو الكلمات.
7- ينطق النص دون تكرار في الأصوات أو الكلمات.
8- يحسن الوقف عند اكتمال معنى الجملة.
9- يضبط الكلمات ضبطاً صحيحاً أثناء النطق بها.
10- يراعي النطق الهجائي للأصوات والكلمات.
11- يقرأ النص قراءة صحيحة بانطلاق وسرعة مناسبة.

وقد اعتمد الباحث في إعداد الاختبار واشتقاق مادته على البحوث والدراسات السابقة التي أجريت في مجال القراءة الجهرية، والاستفادة من اختبارات القراءة الجهرية المتضمنة في بعض هذه الدراسات، بعد مراجعة الكتابات التربوية المرتبطة بكيفية إعداد اختبارات القراءة الجهرية، والاستناد إلى قائمة مهارات القراءة الجهرية التي تم إعدادها وضبطها موضوعياً.

وعلى ضوء ما سبق تم صياغة وإعداد نصين للاختبار؛ بحيث تتاح للتلميذ الحرية في اختيار أحدهما عند القياس، وقد راعى في صياغة هذين النصين الجوانب الآتية:

– مستوى تلاميذ المرحلة الإعدادية، ومستوى لغة التلميذ في هذه المرحلة.
– إبراز عناصر النطق في اختيار بعض الألفاظ والجمل؛ بحيث تغطّي جميع المهارات، المراد قياسها، وتضمن قياسها بشكل دقيق وصحيح.
– مراعاة الوظيفية في صياغة واختيار النصوص؛ بحيث تتناول جوانب وقضايا تلامس التلميذ في حياته ومجتمعه، وقد تناول النصان قضيتي:
(الأسرة والمجتمع، والقراءة)
– تم اختيار نصي القراءة، وتوزيع كلّ منهما في فقرتين؛ بحيث يشتمل كلّ نص على (٨٥) خمس وثمانين كلمة، تحتوي حروف الهجاء
جميعها، وتقيس مهارات النطق المحددة سلفاً.

تم – بعد ذلك- تصدير الاختبار بتعليمات للمعلّم؛ تبين له طريقة إجراء الاختبار، والأمور الواجب مراعاتها عند تطبيقه، إضافة إلى تعليمات للتلميذ، تبين له الهدف من الاختبار، وما هو مطلوب منه عند القراءة؛ وقد تم مراعاة عنصر الفهم في القراءة؛ من خلال التوجه إلى التلميذ بسؤال، يلخّص فيه أبرز ما فهمه من النص ، بعد انتهائه من القراءة الجهرية.