إستراتيجية شريط الذكريات

مؤسسة “سبارك اللغة العربية

إستراتيجية شريط الذكريات: هي عبارة عن ورقة تقييم مصورة فيها فيلم الكاميرا (أسود وأبيض) ومربعات خالية يمكن الكتابة فيها من قبل الطلاب.

متى: يخلتف استخدام المعلم لاستراتيجية شريط الذكريات حسب طبيعة المادة ويمكن توظيف الإستراتيجية في التقويم أو في التمهيد للدرس الجديد المبني والمرتبط على ما تعلموه في دروس سابقة، أو كتسميع للدرس السابق. أو في نهاية كل فصل، وحدة، أو باب.

كيف: يطلب من الطالب إخراج ورقة شريط ذكريات فارغ من ملف الإنجاز (عبارة عن ورقة مصور فيها فيلم الكاميرا) (أسود وأبيض) – مربعات- خالية يمكن الكتابة فيها “ثم كتابة ما يتذكره من الدرس على هيئة شرائح كاميرا”.

مثال:

– الشريحة ١- تعريف

– الشريحة ٢- أهمية

– الشريحة ٣- عوامل أو شروط …

بدون تحديد لعناصر الشرائح، كل طالب له شريط يختلف عن زميله، ويمكن للمعلم أن يحدد عناصر الشرائح.

فائدتها: التجديد، وإبعاد الملل عن الطلاب، و إظهار التقويم النهائي بشكل بعيد عن الروتين، أو تسميع الدرس السابق بشكل فيه تغيير ويبعد الرهبة عن الطالب، وتعزز الاستراتيجة ذاكرته.

يمكن اعتبارها أداة للتقويم الذاتي للطالب، بحيث تمكنه معرفة النقاط التي أشكل عليه تذكرها، وتعلمها.

التقويم: يختار المعلم طالب ويطلب منه الوقوف أمام زملائه أو من مكانه، يحكي الطالب شريط ذكرياته للفصل.

الإبداع: يصيغ بعض الطلاب الدرس بأساليب فنية جمالية، والبعض يتقن إبراز الجانب الفني والتنسيقي لشكل المنتج النهائي لشريط ذكرياته (بمعنى كل طالب وإبداعه) ..