أنشطة الذّكاء الاجتماعي

مُؤسسة سبارك اللغة العربية 

يستطيع المعلم استخدام إستراتيجيات الذكاء الاجتماعي وأنشطته التقويمية والإثرائية، في تعزيز تعلّم التلاميذ لمهارات القراءة والكتابة؛ بطرائق كثيرة، من أمثلتها:

١- توزيع بطاقة (تقويم جماعي) على التلاميذ؛ بحيث تتناول قياس تعلّم التلاميذ واكتسابهم المهارات المنشودة في الدرس، فيتعاون التلاميذ، كلّ في مجموعته، على حلّ أسئلة البطاقة الجماعية والإجابة عنها، ثم مناقشة الإجابات وتعزيز المجيدين أفراداً ومجموعات.

٢- تكليف التلاميذ بزيارة المكتبة في جماعات، للكتابة وجمع المعلومات المرتبطة بموضوع ما، كنشاط إثرائي؛ بحيث يتناول كلّ فرد في المجموعة جزءاً من الموضوع للبحث فيه، ثم تُجمع هذه الأجزاء والمعلومات وتناقش، ويقوم أحد أفراد المجموعة بكتابة موضوع متكامل منها؛ ليكون على أفضل صورة ممكنة.

٣- تعزيز ميول التلاميذ، ومهارات التعاون لديهم، في الموضوعات ذات الصبغة الاجتماعية، ككتابة الرسالة مثلاً؛ من خلال تكليف كلّ تلميذ بكتابة رسالة إلى زميله، يحدثه فيها عن قضية ما، أو يدعوه إلى أمر ما، مع مراعاة العناصر والمهارات المرتبطة بمجال كتابة الرسالة.